30 أيلول 2022 الساعة 16:45

ناصر: بإنهاء الانقسام وتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني نجابه عدوان الاحتلال

2022-08-09 عدد القراءات : 107
غزة (الاتجاه الديمقراطي)
قال صالح ناصر رئيس اللجنة السياسية في المجلس الوطني وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إن «حكومة الاحتلال الإسرائيلي تواصل عدوانها الهمجي وارهابها المنظم وتشعل نيرانها على شعبنا الفلسطيني في عموم الضفة الفلسطينية، بعد عدوانها على قطاع غزة».
وأوضح ناصر أن اقتحام قوات الاحتلال مدينة نابلس وترويع سكانها ومحاصرة منازلها، واغتيال ثلاثة من أبنائها وإطلاق النار بشكل عشوائي على المواطنين، يندرج في إطار جرائم الحرب ضد الإنسانية والتي تعد استكمالاً لجرائم الحرب التي شنتها قوات الاحتلال على قطاع غزة.  
وحيا ناصر، وهو ينعى شهداء نابلس الأبطال، شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة الذي يتصدى لجرائم الاحتلال، جريمة تلو الأخرى، ويقدم الشهداء، شهيداً يلو الشهيد في مسيرة نضالية وكفاحية مستمرة لن تنتهي إلا برحيل الاحتلال والفوز بالحقوق الوطنية المشروعة.
وأكد ناصر أن مجابهة جرائم الاحتلال ولجم عدوانه المتواصل على شعبنا، يستدعي خطوات ترتقي لمستوى المواجهة، بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية، وتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني، وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية.
وطالب ناصر اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف، بالعمل بما كُلفت به من المجلسين الوطني والمركزي وتنفيذ قراراتهما، وبما يعيد لها الاعتبار كقيادة يومية ومرجعية سياسية عليا لشعبنا في كل مكان.
وجدد ناصر مطالبته للمجتمع الدولي بلجم العدوان الإسرائيلي المتواصل ومحاسبة الاحتلال على جرائمه، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا وأرضه وقدسه من بطش الاحتلال ■

أضف تعليق