04 تشرين الأول 2022 الساعة 03:34

الأضخم منذ عقود.. تشييع مُهيب لشهداء نابلس

2022-08-09 عدد القراءات : 121
نابلس (الاتجاه الديمقراطي)
شيّع آلاف المواطنين في مدينة نابلس وفي موكب جنائزي مهيب هو الأضخم منذ عقود، جثامين شهداء نابلس، القائد إبراهيم النابلسي ورفيقيه إسلام صبوح وإبراهيم طه، الذين استشهدوا، اليوم الثلاثاء، خلال اشتباك مسلح معهم بعد محاصرتهم في أحد المنازل في حارة الحبلة داخل بلدة نابلس القديمة.
وتقدمت والدة الشهيد النابلسي الموكب لعدة مرات وحملت جثمانه وهي تردد التكبيرات.
وانطلق الموكب الجنائزي المشترك للشهداء الثلاثة الذين لفت جثامينهم بالعلم الفلسطيني من أمام مستشفى رفيديا، بمشاركة ممثلي القوى والمؤسسات والفعاليات المختلفة، إلى جانب مئات المسلحين الملثمين وغير الملثمين، والذين واصلوا إطلاق الرصاص في الهواء طوال فترة التشييع إكرامًا للشهداء، وتعبيرًا عن غضبهم وتحديهم للاحتلال.
وسجيت جثامين الشهداء في ميدان الشهداء وسط المدينة، حيث ألقيت كلمات التأبين التي دانت جرائم الاحتلال المتواصلة بحق شعبنا الفلسطيني، وأكدت على حق شعبنا في المقاومة، ووري الشهداء الثرى في مقابر المدينة وسط حالة من الغضب والحزن الشديدين.■

أضف تعليق