16 آب 2022 الساعة 22:07

فيصل خلال تأبين الشهيد فؤاد طافش : افضل ما نقدمه للشهداء وحدتنا وشراكتنا الوطنية

2022-03-17 عدد القراءات : 111

بيروت (الاتجاه الديمقراطي)

لمناسبة مرور ثلاثة ايام على رحيل الشهيد الرفيق فؤاد طافش، اقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وآل طافش وابناء مخيم برج البراجنة مهرجانا تابينيا في قاعة مسجد الفرقان في المخيم بحضور عدد من ممثلي الفصائل واللجان الشعبية وفعاليات المخيم..
تحدث في التأبين عضو لمكتب السياسي للجبهة الديمقراطية علي فيصل فأشار الى مناقبية الشهيد وتاريخه النضالي الناصع، حيث كان مناضلا صلبا ومشهودا له بعلاقاته الوحدوية مع جميع ابناء المخيم ورفاقه، مؤكدا بأن شعبنا سيبقى وفيا لجميع الشهداء الذين ينيرون لنا الطريق في رحلة النضال الطويلة، معتبرا ان افضل ما يمكن ان نقدمه للشهداء هو وحدتنا وشراكتنا الوطنية وعملنا الموحد في ميدان مقاومة ومواجهة ارهاب العدو، وان نقدم المصلحة العليا للشعب والوطن على ما عداها.
واعتبر فيصل بأن ما تعيشه الحالة الفلسطينية من تشرذم تدعو الجميع الى تسريع الخطى لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية واطلاق حوار وطني يؤسس لمرحلة جديدة من التوافقات تنتج خطة نضالية مستندة الى ثوابت الاجماع الوطني والى وثيقة الاسرى وقرارات المجلس المركزي الاخير ومخرجات لقاء الامناء العامين وبما يعيد النظر بكافة العلاقات مع اسرائيل لجهة انهاء جميع الالتزامات باتفاق اوسلو وملحقاته الامنية والاقتصادية والتوجه نحو الانتخابات الشاملة لاعادة انتاج السلطة على مستوى مؤسسات منظمة التحرير والسلطة..
واشار الى الاوضاع الحياتية الصعبة التي يعيشها شعبنا في لبنان مؤكدا دعم الجبهة الديمقراطية لجميع المطالب الشعبية التي هي مطالب محقة وعادلة وجب على الاونروا الاستجابة لها بشكل سريع، لأن الواقع المعيشي لشعبنا لم يعد يطاق، وقد سبق وان حذرنا مرارا من تداعيات سياسات الاهمال والتجاهل لهذه المطالب.. داعيا الى الاستجابة للمطالب الشعبية عبر استراتيجية وخطة طوارئ شاملة ومستدامة يوفر لها التمويل اللازم لاخراج آلاف العائلات من براثن الفقر والحاجة.
كما دعا الدولة اللبنانية الى تحمل مسؤولياتها باقرار الحقوق الانسانية والتعاون مع الدول المانحة لدفع الاونروا لتبني خطة طوارئ اغاثية واقتصادية تستجيب للاحتياجات الحياتية للاجئين..

أضف تعليق