16 آب 2022 الساعة 22:58

الجهاد الإسلامي: لا توجد وساطات حتى اللحظة لتدارك الوضع بالضفة والقدس

2022-02-14 عدد القراءات : 157

رام الله ( الاتجاه الديمقراطي)

عقب الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية طارق عز الدين، اليوم الاثنين، على ما يدور في الضفة الغربية والقدس وجنين من أحداث ومواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي منذ الأمس، والتي نتج عنها ارتقاء الشهيد محمد أبو صلاح من السيلة الحارثية.
وقال عز الدين في تصريح إذاعي لصوت الوطن، إن "الاحتلال الصهيوني ما زال يصعد من وتيرة هجمته على أبناء شعبنا وما يجري في حي الشيخ جراح ليس بجديد".
وأكد على أن الاحتلال الإسرائيلي مستمر وماض في محاولة السيطرة على أرضنا ومقدساتنا كما يفعل في النقب ومسافر يطا والأغوار الشمالية، وعلى ارتباط مباشر بالاعتداءات الصهيونية في السيلة الحارثية وهدم منزل الأسير محمود جرادات.
وأضاف عز الدين أن الاحتلال لديه سياسة واضحة وإستراتيجية بالعمل من أجل السيطرة على أرضنا ومقدساتنا، والجديد هذه المرة ارتفاع وتيرة الاعتداءات على مساحات واسعة من أراضي الضفة الغربية والقدس المحتلتين".
وأوضح أن ما قام به المتطرف الصهيوني بن غفير أمس، واقتحامه مدججا بالسلاح ومحميا من قوات الاحتلال لا يدل على أنه تصرف فردي بل يوجد توافق من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلية لفرض وقائع جديدة، ولكن تصدي أهلنا له في حي الشيخ جراح كان بطولياً.
وأشار الناطق باسم حركة الجهاد بالضفة، إلى أن حركته والفصائل الفلسطينية بغزة، قالت كلمتها بالأمس، وإن ما يحدث في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة لا يمكن السكوت عنه، ولن نستطيع فصل المقاومة الشعبية في قطاع غزة عن القدس وهذا أمر محسوم.
وشدد على أنه حتى اللحظة لم ترد لدينا أي معلومات حول وجود وساطة ظاهرة ومباشرة، وربما تكون هناك وساطات داخلية بين الكيان الصهيوني والجانب المصري لضبط الأمر، ونحاول إيصال رسالة للوسطاء لتدارك الوضع قبل أن تتصاعد الأمور وتتطور أكثر.

أضف تعليق