12 آب 2022 الساعة 18:45

دائرة المقاطعة في «الديمقراطية» تثمن إغلاق شركة الأسلحة «إلبيت سيستمز» البريطانية الداعمة للإحتلال

2022-01-11 عدد القراءات : 227

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

ثمنت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إغلاق مصنع الأسلحة "إلبيت سيستمز" في مدينة أولدهام البريطانية، الذي يصدر أسلحة لدولة الإحتلال الإسرائيلية لقتل المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وإضطهاد الشعب الفلسطيني من خلال ممارسة إرهاب الدولة، وذلك بعد العديد من الوقفات الإحتجاجية التي قامت بها حملات مقاطعة إسرائيل، على مدار أكثر من عام ونصف.
وأشارت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن حملات مقاطعة إسرائيل، والناشطين المتضامنين مع القضية الفلسطينية والمناهضين للسياسات الإسرائيلية العنصرية نجحوا بإغلاق هذا المصنع من خلال الإستمرار في الإحتجاجات والمظاهرات، ومن خلال رفع الشعارات التي تؤكد على دعم هذا المصنع للجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها قوات الإحتلال الإسرائيلية بطريقة ممنهجة تنفيذا للسياسات الإسرائيلية التي تعتمد على الفصل العنصري.
واعتبرت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن دعم دولة الإحتلال الإسرائيلية بالسلاح يزيد من إجرامها بحق الإنسانية، ويزيد من غطرستها الدولية، حيث يجعلها خارجة عن القانون بقوة السلاح، دون الإكتراث لقرارات الشرعية الدولية ومواقف المجتمع الدولي، وتطبيق الإتفاقيات الدولية، ويجعلها مفلتة من العقاب الدولي، على الرغم من الممارسات التي تقوم بها من سياسة التطهير العرقي، الإضطهاد، التهجير القسري، تهديم البيوت، التوسع في المستوطنات...

أضف تعليق