18 كانون الثاني 2022 الساعة 17:39

برلين : وقفة تضامنية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

2021-12-01 عدد القراءات : 73

برلين ( الاتجاه الديمقراطي)

بدعوة من الحزب الماركسي اللينيني  شارك أنصار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فرع برلين في الوقفة التضامنية التي نظمت في ساحة "الكسندر بلاس" وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بمشاركة عدد واسع من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وعددا من المتضامنين الألمان واعضاء وعضوات الحزب
رفعت خلال الوقفة الأعلام الفلسطينية واليافطات والشعارات التي تؤكد على  التضامن العالمي مع القضية الفلسطينية و حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية التي يناضل في سبيلها منذ أكثر من ٧٣ عاما مقدما آلاف الشهداء والجرحى والأسرى
وطالب المشاركون خلال الوقفة المجتمع الدولي و الإتحاد الأوروبي بضرورة الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني الذي يتعرض في كل يوم إلى ارهاب الدولة المنظم  من خلال سرقة أرضه ومحاولات التطهير العرقي الممنهجة المحمية من الحكومة الإسرائيلية
وأكد المشاركون على دعمهم الكامل لنضال الشعب الفلسطيني الذي يكافح دولة الابارتهايد والفصل العنصري الأخيرة على وجه الأرض من أجل انجاز مشروعه الوطني المتمثل بإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وفقا للقرارات الدولية.

وقفة تضامنية حاشدة مع الشعب الفلسطيني في النرويج
وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وبدعوة من اللجنة الفلسطينية/النرويجية و لجنة حق العودة في النرويج العضو في اتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينيه في أوروبا وبمشاركة التجمع الديمقراطي الفلسطيني في النرويج، أقيمت وقفة تضامنية حاشدة مع الشعب الفلسطيني في أوسلو أمام البرلمان النرويجي، رفعت فيها الأعلام الفلسطينية والشعارات المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني، هذا وقد افتتحت الوقفه بأغنية "اناديكم"من كلمات الشاعر الفلسطيني الكبير توفيق زياد، و كذلك بالنشيد الوطني الفلسطيني باللغة النرويجية.
وقد تخلل الوقفه العديد من الكلمات الهامة لنشطاء وشخصيات نرويجية من المجتمع المدني واحزاب سياسية وأعضاء من البرلمان النرويجي. جميعها أكدت على تضامنها اللامحدود مع الشعب الفلسطيني في العيش على أرضه وتقرير مصيره بنفسه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس، كما ادانت الكلمات السلوك الاجرامي الممنهج لحكومة الاحتلال الصهيوني وتنكيله بابناء الشعب الفلسطيني، وذلك من خلال استمراره بسياساته القمعية من قتل واعتقال ومصادرة الأراضي الفلسطينيه، بمخالفة واضحه لقرارات الشرعية الدولية وانتهاك صارخ للقانون الدولي، الأمر ألذي يجعل من هذه الدوله-دولة فصل عنصري ودوله فوق القانون. وطالبت أيضا الحكومه النرويجية و البرلمان النرويجي بضرورة التحرك بالضغط على حكومة الاحتلال من أجل وقف إجراءاتها القمعية بحق أبناء الشعب الفلسطيني وتمكينه من استرجاع حقوقه الوطنية المشروعة في العودة وتقرير المصير وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
كذلك تم توجيه نداء الى بلدية أوسلو من أجل مقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية وعدم التعاطي معها.
وكانت هناك كلمة للناشط الفلسطيني حذيفة أبو سريه تطرق فيها إلى معاناة الشعب الفلسطيني المستمرة منذ النكبه، ولجوء عائلته من زرعين إلى مخيم جنين، ألذي بدوره لم يسلم من بطش آلة الإجرام الصهيوني باجتياحه وتدميره و ارتكاب المجازر في ٢٠٠٢ واستشهاد جده،واشهر مفتاحا قديما كرمز ذو دلالة إلى حق العوده للاجئين الفلسطينيين إلى بيوتهم وممتلكاتهم.
كلمة لجنة حق العودة في النرويج ألقاها السيد حمزة الزبيدي، مستهلها بتوجيه الشكر والتقدير والاحترام للمؤسسات والشخصيات النرويجية الشريكة في تنظيم هذه الفعالية وكذلك إلى الحضور الحاشد رغم شدة البرد القارس.
وقدم شرحا موجزا عن المجازر والمعاناة التي تعرض لها الشعب الفلسطيني منذ نشأة هذا الكيان الغاصب من مجزرة دير ياسين وكفر قاسم وحتى يومنا هذا، والتي بسببها يعيش اكثر من نصف الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء والبؤس والحرمان، والذين ما زالوا محتفظين بمفاتيح بيوتهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عنوة تحت ضغط المجازر، داعيا جميع المؤسسات القانونية والحقوقية الدولية وحكومة النرويج بالمساعدة لإنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من استرجاع حقوقه الوطنية المشروعة وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصله وعلى رأسها القرار ١٩٤ القاضي بحق العوده والتعويض للاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم فلسطين.
ومن أبرز المتحدثين، ازموند اوكروست عضو في البرلمان النرويجي و رئيس لجنة أصدقاء فلسطين، ميتته كلاومان مسؤولة العلاقات الدولية في اتحاد نقابات العمال في النرويج وعضو في البرلمان النرويجي، البريتا بيكهوس مسؤولة الشبيبه في حزب الحمر، لينا الخطيب مسؤولة اللجنة الفلسطينيه/النرويجيه في النرويج، والشاعرة النرويجيه اودا اونان التي القت قصيدة من وحي المناسبة معبرة عن تضامنها مع نضال وحقوق الشعب الفلسطيني.

أضف تعليق