06 كانون الأول 2021 الساعة 06:55

الدائرة القانونية في «الديمقراطية» تثمن رفض مفوضية حقوق الإنسان تصنيف مؤسسات فلسطينية كمنظمات إرهابية

2021-10-27 عدد القراءات : 37

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

ثمنت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رفض مفوضية حقوق الإنسان في الأمم المتحدة قرار إسرائيل بتصنيف المؤسسات الحقوقية الستة كمنظمات إرهابية، والهجوم على المدافعين على حقوق الإنسان وعلى حرية تكوين الجمعيات وحرية الرأي والتعبير.
وأشارت الدائرة القانونية أن قرار مفوضية حقوق الإنسان إستند على قانون مكافحة الإرهاب الإسرائيلي لعام 2016 الذي يعتمد على أسباب مبهمة للغاية ولا أساس لها، بما في ذلك أنشطة حقوق الإنسان السلمية والمشروعة تماما، مثل تقديم المساعدة القانونية للفلسطينيين المعتقلين، وتنظيم الأنشطة النسائية في الضفة الغربية وتعزيز "الخطوات ضد إسرائيل على الساحة الدولية.
وأكدت الدائرة القانونية أن ما أشارت إليه مفوضية حقوق الإنسان بأن إسرائيل لم تقدم أي إثبات يؤكد صحة ما تدعيه، حيث صنفت هذه المؤسسات في 19 تشرين الأول/أكتوبر من أكثر المؤسسات الحقوقية حسنة الصيت في الأرض الفلسطينية المحتلة، وقد عملت على مدى عقود بشكل وثيق مع الأمم المتحدة، وتتضمن هذه المؤسسات شركاء رئيسيين في مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.
ودعت الدائرة القانونية ما طالبت به مفوضية حقوق الإنسان، بضرورة وضع حد للإعتقالات التي تطال المدافعين عن حقوق الإنسان، وإلغاء تصنيف هذه المؤسسات الستة كمنظمات إرهابية، مشيرة أن تشريعات مكافحة الإرهاب لا يجب أن تطبق أبدا على العمل الإنساني وحقوق الإنسان، بهدف قمعهم لعدم فضح الحقائق والإنتهاكات الإسرائيلية.

أضف تعليق