24 آيار 2022 الساعة 05:26

غانتس يواجه موجة انتقادات لاذعة بسبب إعلانه مؤسسات فلسطينية منظمات إرهابية

2021-10-24 عدد القراءات : 183

القدس المحتلة ( الاتجاه الديمقراطي)

تعرض وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، لانتقادات لاذعة داخل الائتلاف الحكومي في اسرائيل، حول إعلانه عن ست منظمات مدنية في الضفة الغربية كمنظمات إرهابية.
وهاجمت عضو الكنيست عن حزب العمل نعماه لازيمي غانتس بحدة وكتبت: "ما لم تكن هناك معلومات استخباراتية عن منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية هذه انها منظمات إرهابية، فهذه خطوة خطيرة وغير مفهومة من جانب إسرائيل".
وأضافت لازيمي "لا ينبغي لدولة قوية ذات سيادة مثل اسرائيل أن تحظر منظمات تهتم بحقوق الإنسان. برأيي هذا عمل غير أخلاقي ينتهك الحقوق الحرة للفرد والجماعة". ومن مصادر مقربة منها قيل إنها تعهدت بالمطالبة بإجابات بخصوص هذا القرار وتوجيه استجواب رسمي إلى وزير الأمن في هذا الشأن.
فيما قال وزير الصحة "الإسرائيلي" نيتسان هوروفيتس،  إن "إسرائيل" ملزمة أن تكون حذرة جدا عند فرضها قيود على منظمات مجتمع مدني فلسطينية، لأن هذا الأمر له عواقب في المجال السياسي والعلاقات الخارجية
وأضاف: لقد توجهت إلى غانتس وطلبت منه أن يقدم للحكومة الأدلة التي أدت إلى اتخاذه قرار تصنيف المؤسسات الفلسطينية الستة كمنظمات إرهابية
وقالت غابي لاسكي من حزب ميرتس إنها تعرفت شخصيًا على عمل بعض تلك المؤسسات التي أعلن عنها أنها "إرهابية" "ولذلك تعتقد أن وزير الأمن مخطىء في مثل هذا القرار"، مشيرةً إلى أن بعضها يعمل على حماية حقوق القاصرين وبعضها عبارة منظمات حقوقية تعمل لحماية حقوق المعتقلين في السجون الإسرائيلية وحقوق الطفل والإغاثات.

أضف تعليق