24 آيار 2022 الساعة 05:44

مجدلاني: رواتب الموظفين في خطر .. ومبعوث أممي: الوضع المالي للسلطة على وشك الانهيار

2021-10-21 عدد القراءات : 148

 

رام الله ( الاتجاه الديمقراطي)

قال وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، إن الحكومة الفلسطينية تعاني من عجز يبلغ 400 مليون شاقل شهرياً.
وبحسب مجدلاني، "قد تكون هناك إشكالية في صرف رواتب الموظفين في الأشهر القادمة، بسبب هذا العجز".
وأشار: "مستوى الإيرادات منذ مطلع 2021 إلى الآن أكثر من 800 مليون شهريا بما يشمل المقاصة والإيرادات المحلية، في حين أن فاتورة الرواتب لوحدها شهريا 920 مليون".
وتابع: "لدينا عجز شهري فقط في فاتورة الرواتب تقريبا ما قيمته 100 مليون شهريا، علاوة على ذلك المصاريف الجارية للموردين للصحة أو للمستشفيات واللوازم الطبية والتربية والتعليم والوزارات الأخرى".
وعن تأخر صرف المخصصات النقدية للأسر الفقيرة لهذا العام، قال مجدلاني إن ذلك  يعود لزيادة العجز في الموازنة الشهرية للسلطة الفلسطينية ووزارة المالية.
وأشار إلى أن سقف الإقراض التي استدانت به الحكومة من البنوك لغاية هذا الشهر وصل لسقفه الأعلى ولم تعد البنوك قادرة على تقديم قروض للحكومة الفلسطينية.

من جهته قال منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، أمام مجلس الأمن الدولي، إن الوضع المالي للسلطة الفلسطينية على وشك الانهيار، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "جيروساليم بوست" الإسرائيلية.

وأضاف وينسلاند أمام الهيئة المؤلفة من 15 عضوا في اجتماعها الشهري حول "الصراع الإسرائيلي الفلسطيني": "يستمر دعم المانحين، بما في ذلك الدعم المباشر للميزانية، في الانخفاض".
وأوضح المبعوث الأممي، أن التقديرات تشير إلى أن السلطة الفلسطينية سيكون لديها عجز في موازنة 2021 بمئات ملايين الدولارات، وهذا من شأنه أن يضاعف فجوة 2020، خاصة وأن قدرة الاقتراض للسلطة الفلسطينية مع البنوك قد استنفذت.

 

أضف تعليق