21 تشرين الأول 2021 الساعة 01:33

الأونروا تلغي المنامة الداخلية لطلبة كلية سبلين! و(أشد) يدعو لإلغاء القرار

2021-10-12 عدد القراءات : 67

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

في خطوة مفاجئة وبقرار غير مسؤول اقدمت ادارة الاونروا في لبنان ودائرة التربية والتعليم باتخاذ قرار بإلغاء المنامة الداخلية لطلبة كلية سبلين التابعة للاونروا في منطقة صيدا والتي كانت تستوعب ما يقارب المئة طالب من الشمال والبقاع وصور.
وعليه فإن اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني اشد يضع هذه السياسة التقليصية التدميرية لمؤسسات الاونروا برسم القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير في لبنان، حيث لم يعد شعبنا وطلابنا يحتمل هذه السياسة التي تديرها وكالة الأونروا في لبنان التي تمعن في سياسات الضغط والتقليص والتهرب من المسؤولية، وتمارس سياسة تدميرية لحقوق ومكتسبات شعبنا وطلابنا وتدير الظهر لصرخات ومعاناة اللاجئين والطلاب، وتقدم على المزيد من التقليصات بدلا من زيادة الموازنات لبرامجها وتطوير مؤسساتها وتوفير الخدمات المطلوبة لشعبنا الذي يعيش ظروفا اقتصادية ومعيشية خانقة وكارثية.
ويؤكد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني أشد رفضه لهذا القرار الغير مبرر  والمستهجن والذي لا نفهم منه سوى سعي الادارة للتقليص وضرب الامان الوظيفي للعاملين في قسم الحراسة والمطعم والمنامة والمغسل .. داخل الكلية، إلى جانب التأثير السلبي لهذا القرار على الصحة النفسية والجسدية لعشرات الطلاب الذين سيمضون اكثر من ٧ ساعات يوميا على الطرقات، ما يهدد سلامتهم ويعرض حياتهم للخطر، بالإضافة الى الارهاق الكبير الذي يؤثر على تركيزهم وتحصيلهم الدراسي.
وعليه نطالب ادارة الاونروا بالغاء هذا الاجراء الذي اتخذ بشكل منفرد ومفاجئ ودون اية دراسة لنتائجه السلبية، خاصة وأن مركز العزل الصحي الذي أنشأ في المركز قد توقف العمل به، وهناك مبنيين كاملين للمنامة الداخلية مكونين من ستة طوابق، تضم ما يقارب ٦٠ غرفة تتوفر فيها كل الشروط الصحية الملائمة لاستيعاب هؤلاء الطلاب وتوفر لهم المناخ الصحي والتربوي السليم بعيدا عن هذه القرارات والإجراءات التدميرية التي تهدد حقوق ومصلحة ومستقبل طلابنا وحقهم في التعلم.
ونؤكد اننا سنقف بوجه هذا القرار وسنكون الى جانب طلابنا وتحركهم الرافض لهذا الاجراء الظالم والمجحف.

أضف تعليق