21 تشرين الأول 2021 الساعة 02:32

هآرتس .. عقوبات جديدة ستطال أبطال نفق جلبوع

2021-09-12 عدد القراءات : 53

القدس المحتلة ( الاتجاه الديمقراطي)

تعكف شرطة الاحتلال الإسرائيلي على إعداد لائحة اتهام بحق الأسرى الذين تمت إعادة اعتقالهم بالتخطيط لعملية بطولية حكمها يصل لـ15 سنة سجنا، وتهمة مساعدة آخرين بالهرب من السجن تصل عقوبتها لـ20 سنة.
وأفادت صحيفة "هآرتس" العبرية بأن "قرار شرطة  الاحتلال الإسرائيلي مبني على أن يكون الأسرى قد خططوا لتنفيذ العملية بعد الهروب".
في الجهة المقابلة، قال فيلدمان، محامي زكريا الزبيدي (أحد الأسرى الذين تمت إعادة اعتقالهم): "رفضنا طلب شرطة الاحتلال تمديد اعتقاله لـ13 يوما، ونرفض التهم الموجهة له، صحيح أنه هرب من السجن، ولكن هذا حادث طبيعي".
وأكمل: "لقد جئت للدفاع عن زكريا الزبيدي، ونرفض طلب وتهم الشرطة والنيابة الإسرائيلية".
واستمرت عمليات البحث عن الأسيرين الآخرين الهاربين، حيث إن تقديرات أمنية إسرائيلية كشفت أن "أحد الأسرى قد توجه إلى الضفة الغربية والآخر لا يزال موجودا في أراضي عام 48".
في ذات السياق أفادت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، بأن التحقيق مع الأسرى الأربعة، الذين هربوا من سجن جلبوع، وأُلقي القبض عليهم، كشف بأنه بعد انفصالهم، انقطع الاتصال ببعضهم، و"لم يكن لديهم أي وسيلة للتواصل مع بعضهم البعض".
ووفق الصحفي، دورون كدوش، من إذاعة "الجيش": فإنه في المنظومة الأمنية يقدّرون أن اعتقالهم للأربعة لن يؤدي إلى الكشف عن موقع الاثنين الآخرين، لأنهم على الأرجح لا يعرفون مكانهم.
وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، البحث عن الأسيرين اللذين هربا من سجن جلبوع، ولم يتم القبض عليهما، وهما: أيهم كممجي، ومناضل انفيعات.

أضف تعليق