21 تشرين الأول 2021 الساعة 01:51

دائرة المقاطعة في «الديمقراطية» : تحركات ميدانية في ذكرى سنوية التطبيع الإماراتي- الإسرائيلي

2021-08-23 عدد القراءات : 112

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

نظمت حملة المقاطعة في فلسطين ورشة عمل حول أهمية المقاطعة الإسرائيلية في الوقت الحاضر بمشاركة مختلف الفصائل الفلسطينية والإعلاميين والأكاديميين، لوضع خطة تنسيق حول توحيد الجهود لتفعيل المقاطعة بشكل أكبر. كما أدان ناشطون بحملات المقاطعة إلتقاط القنصل الإسرائيلي في الإمارات "إيلان سازتولمان" صور بذكرى السنوية الأولى لإعلان التطبيع بين دولة الإحتلال الإسرائيلية والإمارات.
فيما ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إنسحاب اللاعب الموريتاني "عبد الرحيم طالب محمد" من بطولة العالم للشطرنج للناشئة رفضا للتطبيع الرياضي مع دولة الإحتلال الإسرائيلية.
بينما أدان ناشطون بحملات المقاطعة تصريح السفير الإسرائيلي في مصر "يستحاق ليفانون" الذي هدد من خلاله حركات مقاطعة إسرائيل وممثليها في مختلف الدول، معتبرا أن هناك ضرورة قصوى لوضع حد لها .
وعلى صعيد متصل، رفع ناشطون في حملات المقاطعة لافتات تشير إلى مناهضة التطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلية في كل من لبنان والإمارات والسعودية.
كذلك أدان ناشطون بحملات المقاطعة طرد حزب العمال البريطاني للمخرج السينمائي الشهير "كين لوتش" بسبب تأييده المستمرللشعب الفلسطيني المضطهد في أرضه من قبل دولة الإحتلال الإسرائيلية. إضافة إلى ذلك، أدان ناشطون بحملات المقاطعة الضغوط السياسية على شركة "بن آند جيريز" بسبب قرارها وقف بيع منتوجاتها في المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية.
وفي ذات السياق، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة المبادرة التي أطلقها 200 شخصية سياسية وأكاديمية أفريقية للتوقيع على عريضة تنص على طرد دولة الإحتلال الإسرائيلية من عضوية الإتحاد الإفريقي.
ومن جهتهم، ثمن ناشطون بحملات المقاطعة الرؤية التي وضعها الحزب الديمقراطي في ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأميركية لمناقشتها في مؤتمر الحزب التي تعتبر أن إسرائيل دولة فصل عنصري والتي تحث على أهمية حركات المقاطعة كونها تجسد حرية الرأي والتعبير والتأكيد على شرعيتها القانونية المذكورة في الدستور الأميركي.

أضف تعليق