16 آب 2022 الساعة 23:07

«الديمقراطية» تلتقي مفتي الجمهورية اللبنانية وتعرض معه اوضاع القدس وابرز التطورات العامة

2021-07-06 عدد القراءات : 329

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

زار وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة عضو المكتب السياسي علي فيصل دار الافتاء في بيروت والتقى بسماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الدكتور عبد اللطيف دريان، وعرض معه في تطورات مدينة القدس وابرز التطورات العامة على الصعيد الفلسطيني. وعلى اثر اللقاء ادلى الرفيق علي فيصل بتصريح اعتبر فيه ان ما يحدث في مدينة القدس واحياءها بشكل عام وفي المسجد الاقصى بشكل خاص هو جزء من مشروع صهيوني مدعوم من الادارة الامريكية، ويهدف بشكل مباشر وصريح الى فرض وتكريس السيطرة وتعزيز ما يسمى السيادة الاسرائيلية على المدينة، سواء عبر سن القوانين الصهيونية العنصرية والتمييزية، او تكثيف الضغوط على المقدسيين لتهجيرهم والتخلي عن ارضهم، بهدف الحفاظ على ما سمي "بقاء المدينة نقية في يهوديتها" تكريسا لقانون القومية اليهودية الاسرائيلية الذي لا يرى في فلسطين التاريخية الا اليهودي فقط..
ووجه فيصل التحية لصمود القدس وصمود أهلها وناسها، معتبرا ان للصمود اشتراطاته ومتطلباته وأولى شروط الصمود ثبات أهل القدس فيها وعدم تركها، وهو ما يتطلب منا جميعا أن نوفر كل العوامل والضرورات والإمكانات اللازمة لتوفير هذا الصمود وفي مقدمة ذلك وضع استراتيجية نضالية فلسطينية، وعربية واسلامية تحمي القدس والمقدسيين وتوفر لهم مقومات نجاح وانتصار معركتهم ومقومات صمودهم في ارضهم.
ودعا وفد الجبهة جميع الشرفاء والاحرار الى الدفاع عن مدينة القدس باعتبارها ليس فقط قضية الفلسطينيين بل قضية الانسانية وواجب جميع الاحرار دعم صمود اهلهاـ كما ندعو جميع الفصائل الفلسطينية الى توحيد جهودها ونضالها في معركة الدفاع عن المدينة ورفض كافة الممارسات الاسرائيلية..
كما عرض فيصل لاوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الذين يعيشون تحت وطأة ازمات اقتصادية متلاحقة سواء ما له علاقة بتداعيات الازمة اللبنانية او بنتيجة سياسة العقاب الجماعي والضغوط الاقتصادية الامريكية ضد اللاجئين لدفعهم للقبول بالحلول التصفوية لقضيتهم، داعيا الدولة اللبنانية والدول المانحة الى العمل على دفع الاونروا لتبني خطط وبرامج اقتصادية تستجيب للاحتياجات الحياتية للاجئين واقرار الحقوق الانسانية لتأمين الحياة الكريمة لهم.
وقد شدد سماحة المفتي على اهمية الدفاع عن مدينة القدس ومقدساتها ورفض جميع الممارسات الصهيونية بحق المقدسيين وضرورة توفير كل الدعم لهم في معركتهم، مؤكدا على ضرورة توفير الحياة الانسانية الكريمة للاخوة الفلسطينيين المقيمين في لبنان.

أضف تعليق