29 حزيران 2022 الساعة 00:23

«الديمقراطية» تستقبل حركة الجهاد الإسلامي وتعرضان الأوضاع الفلسطينية في لبنان

2020-07-25 عدد القراءات : 294

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

استقبل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة أركان بدر ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا، وعرض الطرفان الأوضاع العامة وأوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان.
أكد الطرفان خلال اللقاء أن الأولوية الوطنية بالنسبة للشعب الفلسطيني وجميع تياراته يجب أن تتركز على مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني، بعد أن تأكد وبالملموس أن لا إمكانية حقيقية لهزيمة هذا المشروع إلا بالوحدة والمقاومة والانتفاضة واستحضار كل عناصر قوتنا في ميدان المواجهة المباشرة لجنود الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه.
ودعا الطرفان إلى اتخاذ الإجراءات التي من شأنها فضح وتعرية المحتل وعدم المراهنة على تغييرات دولية وصهيونية، واعتبرا أن جميع المواقف الدولية والعربية تتأسس على قوة وصلابة الموقف الفلسطيني، وشددا على ضرورة ترجمة مواقف الرفض إلى ممارسات فعل على الأرض عبر التصادم المباشر مع العدو وإجباره على دفع ثمن باهظ لاحتلاله الأرض الفلسطينية.
وعرض الطرفان الأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في لبنان على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية نتيجة عجز المرجعيات المعنية عن توفير الحد الأدنى من المقومات الحياتية والمعيشية، والتي ازدادت تفاقما في هذه الفترة نتيجة تداعيات كورونا، وعدم استجابة وكالة الغوث للتحديات الاقتصادية المتزايدة، وعدم شمول الفلسطينيين بالإستراتيجية الإغاثية للحكومة اللبنانية، داعيا إلى التعاون الفلسطيني اللبناني من أجل دفع الأونروا لاعتماد خطة طوارئ إغاثية عاجلة.
وجدد الطرفان حرصهما وتمسكهما بالموقف المسؤول للشعب الفلسطيني تجاه الأزمة اللبنانية وتداعياتها، معتبرين أن هناك حاجة لتفعيل العمل الفلسطيني المشترك بآلياته المختلفة، بهدف الاستجاية السريعة لجميع التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تهدد مصالح شعبنا وعلاقته بالجوار.

أضف تعليق