04 تشرين الأول 2022 الساعة 04:12

اشتية يدعو إلى لجم الاحتلال وتمديد التفويض للأونروا

2019-09-02 عدد القراءات : 231

رام الله ( الاتجاه الديمقراطي)

دعا رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتيه العالم أجمعَ بلجمِ إسرائيل، ووقف عربدتها في المنطقة، في فلسطين ولبنان وسوريا والعراق.
وفي افتتاح الجلسة الأسبوعية للحكومة، التي انعقدت ظهر الإثنين ، في مقرّ مجلس الوزراء بمدينة رام الله، قال اشتية إنّ" الأزمة الماليّة التي تمرّ بها السلطة الفلسطينية لا تزال قائمة، مُطالبًا دولة الاحتلال بالأموال الفلسطينية "أموال المقاصة"، غير منقوصةٍ، مُؤكدًا أنّ "إسرائيل ما زالت تقتطع الأموال المتعلقة بالأسرى والشهداء".
وقبل أيامٍ من انعقاد المؤتمر الأممي المنتظر فيه التصويت على تمديد تفويض وعمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، المُرتقب بتاريخ  10 سبتمبر، دعا رئيس الحكومة إلى تجديد التفويض للوكالة، وتعزيز دورها المالي والمؤسساتي، لخدمة اللاجئين الفلسطينيين إلى حين عودتهم إلى بيوتهم التي هُجّروا منها قبل عقود.
كما بحثت الحكومة ّخلال جلستها التصريحات المتجددة لرئيس وزراء حكومة الاحتلال حول فرض السيادة الاسرائيلية على مزيدٍ من الأراضي في الضفة ، واعتبر اشتيه في حديثه أنّ هذه التصريحات المتكررة خطيرة وتعيد الصراع على فلسطين إلى مربعه الأول على حدّ قوله.
إلى ذلك، لفت اشتية إلى أنّ التحقيقات في قضية الشابة الفلسطينية الراحلة إسراء غريب لا تزال جارية، وتم على إثرها اعتقال عدد من الأشخاص، للتحقيق معه، وأضاف "ننتظر نتائج الفحوص المخبرية وسيتم الإعلان عن نتائج التحقيق حال استكماله".

أضف تعليق