2018/10/19
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | اتصل بنا |

[بقلم / 4]
صندوق قطر للتنمية يدعم غزة ب150 مليون دولار .. القناة العاشرة: حماس تدرس تخفيف وتيرة المظاهرات
 

الدوحة (الاتجاه الديمقراطي)(وكالات)- أعلن صندوق قطر للتنمية اليوم الاربعاء تقديم دعم بقيمة 150 مليون دولار كمساعدات انسانية عاجلة للتخفيف من تفاقم المأساة الانسانية في قطاع غزة المحاصر منذ سنوات.
وذكرت وكالة الانباء القطرية ان "ذلك يأتي بتوجيهات من امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لدعم الفلسطينيين."
واوضحت انه "يعيش في قطاع غزة حوالي مليوني انسان في مساحة لا تتجاوز 365 كيلومترا مربعا ولا يستطيعون الحركة خارج هذا النطاق الجغرافي الضيق نسبة الى عدد السكان كما تحظر عليهم كثير من المواد الضرورية للحياة الكريمة."
وكانت قد وصلت شاحنات محملة بالوقود الثلاثاء، إلى محطة توليد الكهرباء الوحيدة وسط قطاع غزة، عبر آلية الأمم المتحدة بدعم قطري، وفق ما أعلن أكثر من مسؤول فلسطيني.
وعبرت شاحنات وقود قطرية إلى قطاع غزة، في خطوة تهدف إلى تشغيل محطة توليد الكهرباء وزيادة عدد ساعات وصل الكهرباء لتصل إلى ثماني ساعات.
 وذكرت مصادر فلسطينية أن الشاحنات التي دخلت غزة نقلت أول شحنة من وقود بقيمة 60 مليون دولار تبرعت بها قطر، وتكفي لتشغيل محطة الكهرباء لمدة ستة شهور.
وقد أطلقت الأمم المتحدة ومؤسساتها المختلفة العديد من النداءات، التي تحذر فيها من مآلات ما يحدث في غزة وترك الوضع الإنساني للانفجار، كما دعت المجتمع الدولي إلى المسارعة لغوث الفلسطينيين وسدّ العجز الذي نتج عن إخلال بعض الدول بالتزاماتها الرسمية والإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني.
في غضون ذلك ذكرت القناة العبرية العاشرة، أن حركة حماس قد تلجأ خلال الأيام المقبلة للتخفيف تدريجيًا من حدة المظاهرات التي تنظمها على الحدود المحاذية بين قطاع غزة وإسرائيل.
وحسب القناة، أقنعت قطر فيما يبدو حركة حماس بهذا التوجه، بالتزامن مع تمويلها لشحنات الوقود إلى قطاع غزة، بالتنسيق مع إسرائيل وبإشراف منظمة الأمم المتحدة.
ونقلت القناة عن مصادر فلسطينية لم تكشف هويتها، قولها إن "حماس تدرس تخفيف وتيرة المظاهرات وفعاليات الحراك الشعبي على الحدود في حال تواصل الدعم، ودخول الأموال، وحل المشاكل الاقتصادية".
ووفقًا للقناة، فإن "فرص الدخول في مواجهة عسكرية مع إسرائيل ستزداد أكثر في حال تم وقف إدخال المساعدات إلى القطاع ، أو نجحت السلطة في إيقافها من خلال الضغط على أطراف دولية".
وذكرت تقارير محلية بأن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، قررت تنظيم فعاليات معبر بيت حانون "إيرز" والمسير البحري قرب موقع "زكيم" أسبوعًا بعد أسبوع، بعد أن كانت هذه الفعاليات بشكل أسبوعي دوري.
وكان من المقرر أن تنطلق الأربعاء مسيرة تجاه معبر "إيرز" كما هو مخططٌ من قبل، إلا أن إلغاءها تزامن مع إدخال شحنات من السولار القطري إلى غزة.


2018-10-11
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
اعلان
Untitled Document

الموقع قيد التطوير

آخر الاخبار
Untitled Document
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
مجلة الحرية
Untitled Document
2018-10-14
حوارات ولقاءات
Untitled Document
شؤون الأسرى
Untitled Document
2018-10-10
2018-10-09
2018-09-30
2018-09-26
2018-09-23
2018-09-16
دراسات وتقارير
Untitled Document
زاوية اللاجئــين
Untitled Document
2018-10-14
إسرائيليات
Untitled Document
2018-10-17
 
2018-10-09
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم