2018/10/16
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | اتصل بنا |

[بقلم / 4]
تقرير "للأونروا": 80 بالمائة من سكان غزة يعتمدون على المساعدة الإنسانية
 

غزة (الاتجاه الديمقراطي)- قالت منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، إن 80% من السكان في غزة يعتمدون على المساعدة الإنسانية
وفق تقرير للمنظمة يواجه قطاع غزة أزمة إنسانية تزداد سوءً، ويبقى الحصار البري والبحري والجوي الشامل المفروض من قبل الاحتلال الصهيوني، والذي يدخل عامه الـ12، إلى جانب الانقسام الفلسطيني والقيود المفروضة من قبل السلطات المصرية على معبر رفح، المسبب الأساسي في تردي الأوضاع الإنسانية والاجتماعية-الاقتصادية في غزة المكتظ بـ2 مليون نسمة.
وقالت إنه "في انتهاك إسرائيل لالتزاماتها القانونية تحت القانون الدولي، فإن القيود المشددة على حركة الأفراد والبضائع تستمر في عقاب السكان بشكل جماعي والتأثير بشكل سلبي على جميع مناحي الحياة في غزة وتهدد في تحقيق حقوق الانسان الأساسية".
وبحسب نشرة صدرت مؤخرًا عن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية (أوتشا)، فإن "الفلسطينيين في غزة يواجهون معدل انقطاع في الكهرباء يصل إلى 20 ساعة يوميًا، ويحصلون على معدل 72 لتر مياه للفرد فقط مقارنة مع الحد الأدنى الذي حددته منظمة الصحة العالمية وهو 100 لتر للفرد في اليوم"، مُشيرةً أنه في "إبريل 2018، تم تصريف 108,000 لتر من مياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى البحر يوميًا، مسببةً "الحاجة الحيوية للأكسجين" - وهو مؤشر لمستويات تلوث المياه – بمقدار 242 ميليغرام/اللتر مقارنة بالمعيار العالمي 60 ميليغرام/للتر. إضافة إلى ذلك، فقط 58% من طلبات المرضى للخروج من غزة عبر إسرائيل حصلت على موافقة في الربع الأول من عام 2018 بينما 42% تم تأخير أو رفض طلباتهم".
وبينت أنه في نفس فترة إعداد التقرير، ازدادت مستويات البطالة العامة في غزة إلى 49.1%، وأصبح 80% من السكان في غزة يعتمدون على المساعدة الإنسانية.
يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فرض إجراءات عقابية بحق قطاع غزة في أبريل 2017، وقال إنها ردًا على تشكيل حركة "حماس" اللجنة الإدارية في غزة.
وتتضمن العقوبات خفض التحويلات المالية إلى قطاع غزة، وتقليص رواتب موظفي السلطة في القطاع، والتوقف عن دفع ثمن الكهرباء التي يزود بها الكيان الصهيوني القطاع.
وتعمقت الأزمة جراء فرض إجراءات عقابية جديدة من السلطة، تمثلت بوقف رواتب الموظفين العموميين في القطاع أو تخفيض نسبة صرفها (ليس هناك وضوح)؛ ما تسبب بشبه انهيار اقتصادي في القطاع.

وتوقع مختصون ازدياد أعداد الفقراء في قطاع غزة، خصوصًا من شريحة الموظفين بسبب صعوبة الأوضاع، والاجراءات المتخذة بحق هؤلاء الموظفين.


2018-06-12
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
اعلان
Untitled Document

الموقع قيد التطوير

آخر الاخبار
Untitled Document
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
مجلة الحرية
Untitled Document
2018-10-14
حوارات ولقاءات
Untitled Document
شؤون الأسرى
Untitled Document
2018-10-10
2018-10-09
2018-09-30
2018-09-26
2018-09-23
2018-09-16
دراسات وتقارير
Untitled Document
زاوية اللاجئــين
Untitled Document
2018-10-14
إسرائيليات
Untitled Document
2018-10-09
 
2018-10-04
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم