2018/08/20
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | اتصل بنا |

[بقلم / 11]
فيصل يدعو لقمة فلسطينية لوضع استراتيجية موحدة لمواجهة صفقة ترامب - نتنياهو
 

بيروت (الاتجاه الديمقراطي)- دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل الى قمة فلسطينية عاجلة تضم الرئيس محمود عباس والامناء العامين لفصائل المقاومة ورئيس المجلس الوطني والتشريعي واللجنة التنفيذية لم.ت.ف وشخصيات مستقلة لوضع استراتيجية فلسطينية موحدة لمواجهة صفقة ترامب نتنياهو الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وشطب الحقوق الوطنية الفلسطينية وفي مقدمتها الاعتراف بالقدس عاصمة للدولة اليهودية والغاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين.
جاء ذلك في كلمة له القاها في اللقاء التضامني مع الشعب الفلسطيني ومسيرات العودة في الذكرى الـ 70 للنكبة بدعوة من التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة.
- فيصل حيا شهداء المسيرات والمشاركين فيها واكد على ان قرارات المجالس المركزي والمجلس الوطني بدورته الـ 23 تشكل نقطة ارتكاز اساسية لهذه الاستراتيجية ومن ابرز عناصرها الدعوة لفك العلاقة مع الاحتلال والتحضير لعصيان وطني شامل والتحلل من اتفاق اوسلو وملحقاته الامنية والاقتصادية وسحب الاعتراف بدولة اسرائيل واعتماد المقاومة الشعبية بكافة اشكالها وسيلة اساسية لتحقيق الاهداف الفلسطينية الى جانب تدويل الحقوق الفلسطينية عبر الاعتراف بدولة فلسطين عضو كامل العضوية في الامم المتحدة بعاصمتها القدس على كامل الاراضي المحتلة بعدوان 67 وتجسيد حق العودة وفقا للقرار 194 . ودعا الى التوقيع الفوري  على احالة اسرائيل وقادتها لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم يمارسون جرائم حرب وتمييز عنصري ضد الشعب الفلسطيني والارض الفلسطينية المحتلة اضافة لتطوير اشكال المقاطعة الاقتصادية..
- كما دعا الرفيق علي فيصل الى عقد قمة شعبية عربية من كافة المكونات الحزبية والديمقراطية والشخصيات القومية الداعمة للقضية الفلسطينية لتشكيل جبهة مساندة عربية للشعب الفلسطيني. وطالب فيصل المجتمع الدولي خاصة الامم المتحدة المطالبة التدخل المباشر لوقف المجازر بحق شعبنا ودعا لعقد جلسة استثنائية للأمم المتحدة وفقا للبند السابع وتحت مبدأ متحدون من اجل السلام لمعاقبة اسرائيل على جرائمها ومقاطعتها دبلوماسيا واقتصاديا وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في سياق تمكينه من اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الاراضي المحتلة بعدوان 67 بما فيها القدس عاصمتها الابدية وحق العودة.
وختم قائلا ان اسرائيل وامريكا لا تفهمان الا لغة القوة ولغة المقاومة والانتفاضة حتى يستجيبان لمطالب الشعب الفلسطيني واحقاق حقوقه الوطنية الثابتة.


2018-05-17
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
آخر الاخبار
Untitled Document
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-17
2018-08-17
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
مختارات
Untitled Document
2018-08-13
حوارات ولقاءات
Untitled Document
شؤون الأسرى
Untitled Document
2018-08-16
2018-08-12
2018-08-06
2018-08-04
2018-08-01
2018-07-30
دراسات وتقارير
Untitled Document
زاوية اللاجئــين
Untitled Document
2018-08-04
إسرائيليات
Untitled Document
2018-08-19
 
2018-08-18
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم