2018/10/16
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | اتصل بنا |

[بقلم / 9]
لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية تؤكد : "لا تراجع عن مسيرات العودة وكسر الحصار"
 

    غزة (الاتجاه الديمقراطي)- أكدت لجنة المتابعة للقوى الديمقراطية والإسلامية على استمرار ها بفعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار دون أي تراجع مع المحافظة على سلميتها وشعبيتها.
وقال محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعضو الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار في بيان ألقاه امام الحضور بغزة  إن : " إجرام هذا الاحتلال الذي يطلق النيران القاتلة على المتظاهرين السلميين دون أي وزن للشرائع والقوانين الدولية يستوجب تقديم دعاوي ضد الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قادة الاحتلال كمجرمي حرب.
وأعلن خلف أن لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية والهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار دعت جماهير شعبنا للمشاركة في الجمعة القادمة جمعة الوفاء للشهداء والجرحى ضحايا الإجرام الصهيوني بإطلاق النيران الكثيفة على المتظاهرين العزل والمسيرات السلمية، موجهاً في الوقت نفسه التحية لكافة الطواقم الطبية ووسائل الإعلام كافة التي ساهمت في كشف الوجه الحقيقي لهذا العدو المجرم.
واكد خلف على رفض لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية لإقدام سلطات الاحتلال تقديم أدوية موضحاً ان هدفها هو  تحسين صورتها السوداء أمام العالم .
وأوضح خلف أن المحطة القادمة ستكون في الخامس من حزيران ذكرى النكسة والاحتلال الصهيوني للضفة وغزة ومدينة القدس وباقي الأراضي العربية المحتلة، من خلال احياء هذه الذكرى السوداء وإظهارها برسالة شعبية وجماهيرية حاشدة بمليونية القدس في الخامس من حزيران داعياً في الوقت ذاته  جماهير شعبنا في كافة أماكن تواجده بالمشاركة بالفعاليات اليومية والأسبوعية وصولاً إلى الخامس من حزيران ذكرى احتلال القدس واستمرار مسيرة العودة وكسر الحصار حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والاستقلال وإنهاء هذا الاحتلال البغيض.
وفي إطار استمرار فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار  قال خلف : سيكون هناك برنامج يومي للفعاليات مراعية به الظروف الخاصة لشهر رمضان المبارك" مُضيفاً أن هذه البرامج تشمل كافة أماكن التجمع في المحافظات الخمس.
وكان خلف قد تحدث في كلمته عن الذكرى السبعين لنكبة فلسطين وإعلان قيام الاحتلال لسرقتة للارض الفلسطينية واحتلالها وبناء كيان مزعوم عليها حيث أوضح أن هذه الذكرى  قد توجت بإقدام الإدارة الأمريكية و على رأسها المجرم ترامب بنقل سفارتها إلى القدس والإعلان عنها عاصمة للاحتلال متجاوزةً  بذلك قرارات الأمم المتحدة بالحفاظ على مدينة القدس بجغرافيتها وديمغرافيتها كمنطقة محتلة، وعليه فإننا نحمل الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي المسئولية عن المجزرة والدماء التي سالت يوم 14/5/2018م.        


2018-05-16
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
اعلان
Untitled Document

الموقع قيد التطوير

آخر الاخبار
Untitled Document
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-15
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
2018-10-14
مجلة الحرية
Untitled Document
2018-10-14
حوارات ولقاءات
Untitled Document
شؤون الأسرى
Untitled Document
2018-10-10
2018-10-09
2018-09-30
2018-09-26
2018-09-23
2018-09-16
دراسات وتقارير
Untitled Document
زاوية اللاجئــين
Untitled Document
2018-10-14
إسرائيليات
Untitled Document
2018-10-09
 
2018-10-04
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم