2018/08/20
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | اتصل بنا |

[بقلم / 8]
تركيا تطرد السفير الإسرائيلي .. ومجلس حقوق الانسان يعتير ما حدث بغزة عنف مميت .. وملادينوف: لا مبرر للقتل
 

أنقرة (الاتجاه الديمقراطي)- اكدت وسائل اعلام عبرية ان تركيا طردت اليوم السفيرة الاسرائيلية لديها وابلغتها بمغادرة انقرة فورا. وقال موقع صحيفة يديعوت احرونوت ان الخارجية التركية استدعت السفيرة الاسرائيلية ايتان ائيه لى مقر الوزارة وابلغتها بانها شخصية غير مرغوب بها وان عليها مغادرة الاراضي التركية فورا بسبب المجازر التي ارتكبتها تل ابيب في غزة امس.
وكانت تركيا أعلنت أمس بأنها ستعيد سفيريها لدى إسرائيل وواشنطن في اعقاب مجازر الاحتلال في غزة، وأعلنت ثلاثة أيام حداد على استشهاد  61 فلسطينيا في قطاع غزة وعلى نقل السفارة الامريكية الى القدس
من جهتها قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن حكومة الاحتلال قررت طرد القنصل التركي من مدينة القدس.

ومن المقرر أن يغادر سفير جنوب أفريقيا لدى إسرائيل "سيسا نجومبون"، اليوم الثلاثاء، تل أبيب، عبر "مطار بن غوريون" عائدا إلى بلاده، وذلك احتجاجًا على المجزرة الإسرائيلية أمس على حدود غزة.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن سفارة جنوب أفريقيا أرسلت رسالة إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية تبلغها بالقرار بأن السفير سيغادر إسرائيل اليوم.

وأشارت السفارة إلى أنه سيحل محله مستشار السفارة إلى حين صدور قرار جديد بعودته. 
وقررت الخارجية الجنوب أفريقية أمس سحب السفير واستدعائه إلى البلاد احتجاجًا على المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي ضد المدنيين أمس على حدود غزة.

في سياق متصل استدعت إيرلندا، اليوم السفير الإسرائيلي لديها "زئيف بوكر" في مقر وزارة الخارجية، للتعبير عن غضبها من المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة.

وأفادت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفيني، أعرب عن "صدمة إيرلندا واستيائها من أحداث القتل وأعداد الاصابات أمس في قطاع غزة"، داعياً إلى التوقف عن القتل في الساعات والأيام المقبلة، حيث لا تزال التوترات عالية.

وأشارت الصحيفة، الى أن وزير الخارجية الإيرلندي قال إنه "أصيب بصدمة عميقة" من الأحداث في القطاع، وقال: "خلال الأسابيع الماضية، أعربت مراراً وتكراراً عن استيائي من موت الفلسطينيين المستمر في غزة بسبب استخدام إسرائيل للذخيرة الحية رداً على المظاهرات".

بدوره قال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إن اقتراب المتظاهرين العزل في قطاع غزة، من السياج الحدودي، لا يبرر إطلاق القوات الإسرائيلية النار عليهم وقتلهم.
وأضاف المجلس في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أنه "ينظر بقلق بالغ لما يجري على حدود القطاع"، معتبرا ما يحدث "عنفا مميتا" من جانب إسرائيل، يستوجب تحقيقاً مستقلاً.

من جهته أدان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام بالشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، اليوم الثلاثاء، "كل أعمال القتل والاستخدام المفرط للقوة" من قبل الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، فيما دعا إلى التحقيق فيها.

ووصف المسؤول الأممي المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في غزة أمس الاثنين، بـ "اليوم المأساوي والحزين للشعب الفلسطيني في غزة".
جاء ذلك في الإفادة التي قدمها ميلادينوف لأعضاء مجلس الأمن الدولي، خلال الجلسة الطارئة المنعقدة حاليا بشأن قتل عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة أمس.
وفي بداية الجلسة، وقف أعضاء المجلس دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا أمس برصاص الجيش الإسرائيلي.
وقال المنسق الأممي الخاص لعملية السلام: "كان يوما حزينا ومأساويا أمس لشعب غزة، وكان أكثر الأيام دموية بالنسبة إليهم منذ 2014 (الحرب الإسرائيلية على غزة)".
وأضاف: "لا ينبغي أبدا أن يوجد أي تبرير لأعمال القتل، حيث إن ذلك لا يخدم أبدا عملية السلام، فالناس في القطاع يعيشون منذ 10 سنوات في فقر مدقع، وفي ظروف تشبه ظروف السجون".
وأردف قائلا: "وبينما يرنو سكان غزة لمستقبلهم خذلهم قادتهم، ومهما كانت دوافعهم أمس فلا يجب أبدا قتلهم، فهم يعيشون منذ 10 سنوات تحت حصار من قبل إسرائيل، وهو ما يجب أن يتوقف فورا حتى لا ننجر إلى مواجهة أخرى".

وتابع "أحداث غزة أمس كانت بمثابة مذكرة مؤلمة تشير إلى غياب السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل".
وتطرق ميلادينوف إلى الأوضاع الإنسانية المزرية التي يعيش فيها الفلسطينيون في القطاع، محذرا من النقص الحاد في "المعدات والأدوية والأسرّة بمستشفيات غزة".
وأوضح أن الأمم المتحدة تعمل في الوقت الحالي مع كل من مصر وإسرائيل، من أجل إدخال المواد المنقذة للحياة إلى داخل القطاع.
وشدد المنسق الأممي على أنه "لا بديل آخر أمام الفلسطينيين وإسرائيل سوى حل الدولتين اللتين تعيشان في سلام وأمن وحدود آمنة، وعلى المجتمع الدولي أن يزيد من جهوده، وأن يدعو الجميع إلى الإحجام عن أي أفعال أحادية من شأنها تقويض ذلك".


2018-05-15
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
آخر الاخبار
Untitled Document
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-19
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-18
2018-08-17
2018-08-17
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
2018-08-16
مختارات
Untitled Document
2018-08-13
حوارات ولقاءات
Untitled Document
شؤون الأسرى
Untitled Document
2018-08-16
2018-08-12
2018-08-06
2018-08-04
2018-08-01
2018-07-30
دراسات وتقارير
Untitled Document
زاوية اللاجئــين
Untitled Document
2018-08-04
إسرائيليات
Untitled Document
2018-08-19
 
2018-08-18
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم