2018/05/28
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | راســـلنـــا |

[بقلم / a3]
إنتخابات لبنان: تحالف حزب الله حقق مكاسب كبيرة
 

بيروت (الاتجاه الديمقراطي) (وكالات)- كشفت النتائج الأولية التي أعلنها ساسة ونقلتها وسائل إعلام لبنانية أن حزب الله الشيعي المدعوم من إيران وحلفاءه السياسيين يفترض أن يفوزوا بأكثر من نصف المقاعد في أول انتخابات برلمانية تجرى في لبنان منذ تسع سنوات.

وفق القانون النسبي المرتبط بالصوت التفضيلي والحواصل الانتخابية، أدلى اللبنانيون بأصواتهم في الانتخابات النيابية التي شهدتها البلاد للمرة الأولى منذ عام 2009.

وإبتعد الناخبون عن القانون الاكثري الذي كان حاكما في الدورات السابقة لصالح القانون الجديد الذي افرز نتائج لن تغير كثيرا في الخارطة السياسية رغم حدوث بعض المفاجآت التي لم تكن في الحسبان في بعض الدوائر.

الرابح الاكبر

وبحسب النتائج غير الرسمية، يمكن اعتبار الثنائي الشيعي المتمثل بحزب الله وحركة امل الرابح الأكبر من هذا القانون بظل اكتساح المقاعد في دائرتي الجنوب الثانية (صور وقرى صيدا والزهراني)، والثالثة (بنت جبيل، النبطية، مرجعيون وحاصبيا)، كما فاز أسامة سعد وإبراهيم عازار في دائرة الجنوب الأولى (صيدا وجزين).

سقوط زعيتر

ونجح الثنائي أيضا في إيصال جميع مرشحيه الى البرلمان باستنثاء حسين زعيتر، مرشح حزب الله في جبيل، الذي مثل سقوطه لصالح ربيع عواد صدمة قوية لدى الحزب الذي عمل بكل طاقاته لضمان وصوله.

التيار لم يحقق النتائج المطلوبة

التيار الوطني الحر لم يتمكن من الحصول على النتائج التي كان يسعى الى تحقيقها، إذ فشل في اسقاط النائب ميشال المر في المتن الشمالي، وتضاربت المعلومات حول ارقامه في دائرة عكار، وحقق رقما خجولا في دائرة عاليه-الشوف حيث لم ينجح في إيصال سوى مرشحين رغم ان هذه الدائرة تعد الاكبر على مستوى لبنان، وبالمقابل حقق حزب القوات اللبنانية انتصارا كبيرا بعد نجاح العدد الأكبر من مرشحيه، خصوصا في دائرة بعلبك-الهرمل، وزحلة، وبيروت الأولى، والمتن الشمالي، وكسروان وجبيل، وكذلك دائرة الشمال الثالثة التي تضم (الكورة، بشري، البترون، زغرتا).

تراجع المستقبل

القانون الجديد اسهم في تراجع عدد نواب كتلة تيار المستقبل الذي كسب مقعدا في صيدا لصالح النائب بهية الحريري، واوصل مرشحه في الشوف محمد الحجار، ولم يتمكن من حصد سوى ستة مقاعد في دائرة بيروت الثانية، أما شمالا فنجح في تحقيق انتصار كاسح في عكار اذ تشير المعلومات الى تمكنه من الحصول على ستة مقاعد من اصل سبعة، وفي دائرة الشمال الثانية (المنية، الضنية، طرابلس) حاز على خمسة مقاعد، أما في البقاع فستتراوح حصته بين نائبين او أربعة على ابعد تقدير.

أقل الخسائر

النائب وليد جنبلاط خرج بأقل الخسائر من القانون الانتخابي الجديد بعد تمكنه من الفوز بالمقاعد الدرزية (ابقى مقعدا شاغرا لطلال أرسلان)، وحافظ على تنوع كتلته النيابية التي سيقودها نجله تيمور بعدما حجز مقاعد لكل من الكاثوليكي، نعمة طعمة، والماروني هنري حلو، والسني بلال عبدالله.

المفاجآت

وفي دائرة الشمال الثانية، نجح رئيس الحكومة السابق، نجيب ميقاتي، في الفوز بأربعة مقاعد، وحصلت لائحة فيصل كرامي على حاصلين مكنته وجهاد الصمد من العبور الى مجلس النواب، وفي الشمال أيضا فاز تيار المردة بثلاثة مقاعد كما نجح حليفه فريد هيكل الخازن في الفوز بمقعد في كسروان جبيل، ورفع الحزب السوري القومي الاجتماعي حصته النيابية من نائبين الى ثلاثة.


2018-05-07
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
آخر الاخبار
Untitled Document
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-27
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
2018-05-26
مختارات
Untitled Document
2018-05-25
حوارات
Untitled Document
أخبار الأســرى
Untitled Document
2018-05-21
2018-05-21
2018-05-17
2018-05-10
2018-05-09
2018-05-08
دراسات وتقارير
Untitled Document
ملــــف اللاجئــين
Untitled Document
2018-04-24
ملفات اسرائيلية
Untitled Document
2018-05-26
 
2018-05-23
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم